الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث أجرى النبي ما ضمر من الخيل من الحفياء إلى ثنية الوداع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

419 - الحديث الرابع عشر : عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال { أجرى النبي صلى الله عليه وسلم ما ضمر من الخيل : من الحفياء إلى ثنية الوداع ، وأجرى ما لم يضمر : من الثنية إلى مسجد بني زريق قال ابن عمر : وكنت فيمن أجرى . قال سفيان : من الحفياء إلى ثنية الوداع : خمسة أميال ، أو ستة ، ومن ثنية الوداع إلى مسجد بني زريق : ميل } .

التالي السابق


هذا الحديث أصل في جواز المسابقة بالخيل ، وبيان الغاية التي يسابق إليها ، وفيه إطلاق الفعل على الأمر به ، والمسوغ له وأما المسابقة على غير الخيل ، والشروط التي اشترطت في هذا العقد : فليست من متعلقات هذا الحديث ، وكذلك أيضا لا يدل هذا الحديث على أمر العوض ، وأحكامه فإنه لم يصرح فيه . و " الإضمار " ضد التسمين ، وهو تدريج لها في أقواتها إلى أن يحصل لها الضمر ، و " الحفياء " بفتح الحاء المهملة ، وسكون الفاء ، ثم ياء آخر آخر الحروف ، وألف ممدودة و " ثنية الوداع " مكانان معلومان و " زريق " بالزاي المعجمة قبل الراء المهملة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث