الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب صلاة الاستسقاء وما فيها من السنن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جماع أبواب صلاة الاستسقاء وما فيها من السنن

( 659 ) باب التواضع والتبذل والتخشع والتضرع عند الخروج إلى الاستسقاء .

1405 - نا أبو طاهر ، نا أبو بكر ثنا سلم بن جنادة ، نا وكيع ، عن سفيان ، عن هشام بن إسحاق بن عبد الله بن كنانة ، عن أبيه قال : أرسلني أمير من الأمراء إلى ابن عباس أسأله عن الاستسقاء ؟ فقال ابن عباس : " ما يمنعه أن يسألني ؟ خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متواضعا ، متبذلا ، متخشعا ، متضرعا ، فصلى ركعتين كما يصلي في العيد ، ولم يخطب خطبتكم هذه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث