الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الإمامة في الصلاة وما فيها من السنن مختصر من كتاب المسند

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

كتاب الإمامة في الصلاة وما فيها من السنن مختصر من كتاب المسند [ ص: 713 ] ( 1 ) باب فضل صلاة الجماعة على صلاة الفذ " . " .

1470 أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا محمد بن بشار ، نا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر قالا : حدثنا شعبة ، عن قتادة ، وعقبة بن وساج ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله بن مسعود : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة الرجل في الجميع تفضل على صلاته وحده بخمس وعشرين " ، قال أبو بكر : " حدثناه أبو قدامة ، نا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، نحوه " قال أبو بكر : " وهذه اللفظة من الجنس الذي أعلمت في كتاب الإيمان ، أن العرب قد تذكر العدد للشيء ذي الأجزاء والشعب من غير أن تريد نفيا لما زاد على ذلك العدد ، ولم يرد النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " خمسا وعشرين " أنها لا تفضل بأكثر من هذا العدد ، والدليل على صحة ما تأولت " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث