الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إباحة إمامة غير المدرك البالغين إذا كان غير المدرك أكثر جمعا للقرآن من البالغين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 34 ) باب إباحة إمامة غير المدرك البالغين إذا كان غير المدرك أكثر جمعا للقرآن من البالغين .

1512 - أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يعقوب بن إبراهيم نا ابن علية عن أيوب قال : ثنا عمرو بن سلمة [ ص: 731 ] ( ح ) وحدثنا أبو هاشم زياد بن أيوب ثنا إسماعيل نا أيوب عن عمرو بن سلمة قال : كنا على حاضر ، فكان الركبان يمرون بنا راجعين من عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فأدنو منهم ، فأسمع حتى حفظت قرآنا قال : وكان الناس ينتظرون بإسلامهم فتح مكة ، فلما فتحت ، جعل الرجل يأتيه فيقول : يا رسول الله ، أنا وافد بني فلان ، وجئتك بإسلامهم ، فانطلق أبي بإسلام قومه ، فلما رجع قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " قدموا أكثركم قرآنا " قال : فنظروا وأنا لعلى حواء - قال الدورقي : حواء عظيم . وقال أبو هاشم : حواء - وقالا : فما وجدوا فيهم أحدا أكثر قرآنا مني ، فقدموني وأنا غلام ، فصليت بهم وعلي بردة لي ، فكنت إذا ركعت أو سجدت فتبدو عورتي ، فلما صلينا تقول لنا عجوز دهرية : غطوا عنا است قارئكم قال : فقطعوا لي قميصا قال : أحسبه قال : من معقد البحرين ، فذكر أنه فرح به فرحا شديدا . قال الدورقي قال : " ليؤمكم أكثركم قرآنا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث