الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب أفضل الصلاة طول القنوت

756 حدثنا عبد بن حميد أخبرنا أبو عاصم أخبرنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الصلاة طول القنوت [ ص: 375 ]

التالي السابق


[ ص: 375 ] قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( أفضل الصلاة طول القنوت ) المراد بالقنوت هنا القيام باتفاق العلماء فيما علمت ، وفيه دليل للشافعي ومن يقول كقوله : إن تطويل القيام أفضل من كثرة الركوع والسجود ، وقد سبقت المسألة قريبا وأيضا في أبواب صفة الصلاة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث