الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضيلة العمل الدائم من قيام الليل وغيره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب أمر من نعس في صلاته أو استعجم عليه القرآن أو الذكر بأن يرقد أو يقعد حتى يذهب عنه ذلك

784 وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن علية ح وحدثني زهير بن حرب حدثنا إسمعيل عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد وحبل ممدود بين ساريتين فقال ما هذا قالوا لزينب تصلي فإذا كسلت أو فترت أمسكت به فقال حلوه ليصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر قعد وفي حديث زهير فليقعد وحدثناه شيبان بن فروخ حدثنا عبد الوارث عن عبد العزيز عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

التالي السابق


قوله في الحبل الممدود بين ساريتين لزينب : ( تصلي فإذا كسلت أو فترت أمسكت به فقال : حلوه ليصل أحدكم نشاطه ) كسلت : بكسر السين ، وفيه : الحث على الاقتصاد في العبادة والنهي عن التعمق والأمر بالإقبال عليها بنشاط ، وأنه إذا فتر فليقعد حتى يذهب الفتور . وفيه : إزالة المنكر باليد لمن تمكن منه ، وفيه : جواز التنفل في المسجد فإنها كانت تصلي النافلة فيه فلم ينكر عليها .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث