الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدعاء عند الخروج إلى السفر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 25 ) باب الدعاء عند الخروج إلى السفر .

2533 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبي ، أخبرنا حماد ، يعني ابن زيد ، عن عاصم ، وهو ابن سليمان الأحول ، عن عبد الله بن سرجس قال : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا سافر قال : " اللهم أنت الصاحب في السفر ، والخليفة في الأهل ، اللهم اصحبنا في سفرنا ، واخلفنا في أهلنا ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر ، وكآبة المنقلب ، ومن الحور بعد الكور ، ومن دعوة المظلوم ، ومن سوء المنظر في الأهل والمال " .

ثنا أحمد بن المقدام ، ثنا حماد ، عن عاصم بمثله .

وثنا أحمد بن عبدة ، أخبرنا عباد ، يعني ابن عباد ، عن عاصم بمثله . وزادا قيل لعاصم : ما الحور ؟ قال : أما سمعته يقول : حار بعدما كان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث