الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حديث الإحرام خلف الصلاة المكتوبة إذا حضرت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 86 ) باب حديث الإحرام خلف الصلاة المكتوبة إذا حضرت .

2609 - حدثنا محمد بن بشار ، ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، عن قتادة ، عن أبي حسان الأعرج ، عن ابن عباس : " أن النبي - صلى الله عليه وسلم - صلى الظهر ، وأمر ببدنته أن تشعر من شقها الأيمن ، وقلدها نعلين ، وسلت عنها الدم ، فلما استوت به البيداء أهل " .

ثنا بندار أيضا ثنا محمد - يعني ابن جعفر - ، ثنا شعبة بهذا الإسناد بمثله . وقال : صلى الظهر بذي الحليفة ، وأشعر بدنته ، ولم يقل : وسلت عنها الدم .

قال أبو بكر : هذه اللفظة التي في خبر محمد بن جعفر ، وأشعر بدنته من الجنس الذي بينته في غير موضع من كتبنا أن العرب تضيف الفعل إلى الآمر ، كإضافتها إلى الفاعل ، فقوله : وأشعر بدنته ، يريد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بإشعارها ؛ لأن في خبر يحيى القطان ، وأمر ببدنته أن تشعر دلالة على أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بإشعارها لا أنه تولى ذلك بنفسه ، وقد يحتمل أن يكون أشعر بعض بدنته بيده وأمر غيره بإشعار بقيتها ، فمن قال في الخبر أمر ببدنته أن تشعر أراد بعضها ، وما قال أشعر بدنته أراد بعضها لا كلها فالأخبار متصادقة لا متكاذبة على ما يتوهم أهل الجهل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث