الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الزجر عن معونة المحرم للحلال على الاصطياد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 104 ) باب الزجر عن معونة المحرم للحلال على الاصطياد بالإشارة ومناولة السلاح الذي يكون عونا للحلال على الاصطياد .

2635 - حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا أبو عامر ، حدثنا شعبة ، [ ص: 1249 ] ح وحدثنا محمد بن عبد الله بن بزيع ، حدثنا ابن أبي عدي ، عن شعبة ؛ ح حدثنا محمد بن الوليد ، حدثنا ابن أبي عدي ، عن شعبة ، عن عثمان بن عبد الله بن موهب قال : سمعت عبد الله بن أبي قتادة يحدث عن أبيه أنهم كانوا في سفر وفيهم من قد أحرم . قال : فركب أبو قتادة فرسه ، فأتى حمار وحش ، فأصابه ، فأكلوا من لحمه ، ثم كأنهم هابوا ذلك فسألوا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : " اشتركتم أو أشرتم ؟ " قالوا : لا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " فكلوه " .

وفي خبر ابن أبي عدي قال : " أشرتم أو أعنتم " ، وفي خبر ابن أبي عدي ، عن شعبة بمثله . وقال : " أشرتم أو صدتم أو أعنتم " قالوا : لا ، قال : " فكلوه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث