الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرخصة في غسل المحرم رأسه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 115 ) باب الرخصة في غسل المحرم رأسه .

2650 - ثنا عبد الجبار بن العلاء ، ثنا سفيان قال : سمعت زيد بن أسلم يقول : حدثني إبراهيم بن عبد الله بن حنين ، عن أبيه قال : امترى المسور بن مخرمة ، وابن عباس وهما بالعرج في غسل المحرم رأسه وقال مرة : في غسل النبي - صلى الله عليه وسلم - رأسه ، فأرسلوني إلى أبي أيوب أسأله ، فأتيته بالعرج ، وهو يغتسل بين قرني البئر ، فسلمت عليه فلما رآني ضم الثوب إلى صدره حتى كأني أنظر إلى صدره ، فقلت : إن ابن أخيك عبد الله بن عباس أرسلني إليك أسألك كيف رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يغسل رأسه وهو محرم ؟ فأمر بدلو فصب ، فأفاض على رأسه ، فأقبل بيديه وأدبر بهما في رأسه ، وقال : هكذا رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يفعل ، فأتيت ابن عباس فأخبرته ، فقال له المسور : لا أماريك في شيء بعدها أبدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث