الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تغطية الوجه للمحرمة من غير انتقاب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 150 ) باب ذكر الخبر المفسر لهذه اللفظة التي حسبتها مجملة ، والدليل على أن للمحرمة تغطية وجهها من غير انتقاب ولا إمساس الثوب ، إذ الخمار الذي تستر به وجهها بل تسدل الثوب من فوق رأسها على وجهها ، أو تستر وجهها بيدها أو بكمها أو ببعض ثيابها ، مجافية يدها عن وجهها 0

قال أبو بكر : في زجر النبي - صلى الله عليه وسلم - المحرمة عن الانتقاب دلالة على أن ليس للمحرمة تغطية وجهها بإمساس الثوب وجهها .

[ ص: 1277 ] 2691 - وقد روى يزيد بن أبي زياد وفي القلب منه عن مجاهد ، عن عائشة قالت : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ونحن محرمون فإذا مر بنا الركب سدلنا الثوب على وجهنا 0

حدثناه عبد الله بن سعيد الأشج ، حدثنا ابن إدريس قال : سمعت يزيد بن أبي زياد ؛ ح وحدثنا يوسف بن موسى ، حدثنا جرير ؛ ح حدثنا محمد بن هشام حدثنا هشيم جميعا عن يزيد بن أبي زياد 0

قال في حديث جرير : فإذا جاوزنا . . . . ، وفي حديث هشيم : فإذا جاوزنا كشفناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث