الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ركوب المصلي على الجنازة إذا انصرف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب في اللحد ونصب اللبن على الميت

966 حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا عبد الله بن جعفر المسوري عن إسمعيل بن محمد بن سعد عن عامر بن سعد بن أبي وقاص أن سعد بن أبي وقاص قال في مرضه الذي هلك فيه الحدوا لي لحدا وانصبوا علي اللبن نصبا كما صنع برسول الله صلى الله عليه وسلم

التالي السابق


قوله : ( الحدوا لي لحدا ) بوصل الهمزة وفتح الحاء ، ويجوز بقطع الهمزة وكسر الحاء يقال : لحد يلحد كذهب يذهب ، وألحد يلحد إذا حفر اللحد . واللحد - بفتح اللام وضمها - معروف وهو الشق تحت الجانب القبلي من القبر . وفيه دليل لمذهب الشافعي والأكثرين في أن الدفن في اللحد أفضل من الشق إذا أمكن اللحد ، وأجمعوا على جواز اللحد والشق .

قوله : ( الحدوا لي لحدا ، وانصبوا علي اللبن نصبا كما صنع برسول الله صلى الله عليه وسلم ) فيه : استحباب اللحد ونصب اللبن ، وأنه فعل ذلك برسول الله صلى الله عليه وسلم باتفاق الصحابة رضي الله عنهم ، وقد نقلوا أن عدد لبناته صلى الله عليه وسلم تسع .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث