الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الطواف من وراء الحجر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 189 ) باب الطواف من وراء الحجر .

2740 - ثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي ، ثنا سفيان ، عن هشام بن حجير ، عن طاووس ، عن ابن عباس قال الحجر من البيت ؛ لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طاف بالبيت من ورائه ، وقال الله : وليطوفوا بالبيت العتيق [ الحج : 29 ] .

قال أبو بكر : هذه اللفظة : الحجر من البيت من الجنس الذي أعلمت في غير موضع من كتبنا أن الاسم باسم المعرفة بالألف واللام قد يقع على بعض الشيء ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - أمر عائشة أن تصلي في الحجر ، وقال : " الحجر من البيت " . أراد بعض الحجر لا كله . وابن عباس رحمه الله ، لم يرد بقوله الحجر من البيت جميع الحجر وإنما أراد بعضه على ما خبرت عائشة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن بعض الحجر من البيت لا جميعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث