الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر طواف القارن بين الحج والعمرة عند مقدمه مكة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 192 ) باب ذكر طواف القارن بين الحج والعمرة عند مقدمه مكة والبيان أن الواجب عليه طواف واحد في الابتداء ، ضد قول من زعم أن على القارن في الابتداء طوافين وسعيين .

2743 - ثنا عبد الجبار بن العلاء ، ثنا سفيان ، عن أيوب بن موسى ، عن نافع قال : أراد ابن عمر الحج ، فقال : اجعلها عمرة ، فإن أنا صددت صنعت كما صنع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فلما أشرف على البيداء ، قال : ما أرى سبيلهما إلا واحدا ، وأشهدكم ، إني قد أوجبت مع عمرتي حجة ، فلما أتى قديدا اشترى هديا وساقه معه حتى قدم مكة ، فطاف بالبيت ، وصلى خلف المقام ركعتين ، وبين الصفا والمروة - يعني طاف - وقال : هكذا رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يفعل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث