الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رفع اليدين عند الدعاء على الصفا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 201 ) باب رفع اليدين عند الدعاء على الصفا .

2758 - ثنا عبد الله بن هاشم ، ثنا بهز - يعني ابن أسد - ، ثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت قال : ثنا عبد الله بن رباح قال : وفدت وفود إلى معاوية أنا فيهم ، وأبو هريرة ، وذاك في رمضان ، فذكر حديثا طويلا من فتح مكة ، وقال : فقال أبو هريرة : ألا أعلمكم بحديث من حديثكم يا معشر الأنصار ، فذكر فتح مكة ، قال : أقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فدخل مكة ، فذكر الحديث بطوله ، وقال فأقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى الحجر فاستلمه ، وطاف بالبيت في يده قوس أخذ بسية القوس فأتى في طوافه صنما في جنبة البيت يعبدونه ، فجعل يطعن بها في عينيه ، ويقول : جاء الحق وزهق الباطل ، ثم أتى الصفا فعلاه حيث ينظر إلى البيت ، فرفع يديه فجعل يذكر الله بما شاء أن يذكره ، ويدعوه ، والأنصار تحته ، ثم ذكر باقي الحديث .

ثناه الربيع بن سليمان ، ثنا أسد ، ثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت البناني ، عن عبد الله بن رباح بنحوه ، وقال : فرفع يديه فجعل يحمد الله ، ويدعوه بما شاء الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث