الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بيان أن الدخول في الصوم يحصل بطلوع الفجر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب فضل السحور وتأكيد استحبابه واستحباب تأخيره وتعجيل الفطر

1095 حدثنا يحيى بن يحيى قال أخبرنا هشيم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب عن ابن علية عن عبد العزيز عن أنس رضي الله عنه ح وحدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا أبو عوانة عن قتادة وعبد العزيز بن صهيب عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة [ ص: 168 ]

التالي السابق


[ ص: 168 ] قوله صلى الله عليه وسلم : ( تسحروا فإن في السحور بركة ) روي بفتح السين من ( السحور ) وضمها وسبق قريبا بيانهما . فيه : الحث على السحور ، وأجمع العلماء على استحبابه ، وأنه ليس بواجب ، وأما البركة التي فيه فظاهرة ؛ لأنه يقوي على الصيام ، وينشط له ، وتحصل بسببه الرغبة في الازدياد من الصيام ؛ لخفة المشقة فيه على المتسحر ، فهذا هو الصواب المعتمد في معناه ، وقيل : لأنه يتضمن الاستيقاظ والذكر والدعاء في ذلك الوقت الشريف وقت تنزل الرحمة ، وقبول الدعاء والاستغفار ، وربما توضأ صاحبه وصلى ، أو أدام الاستيقاظ للذكر والدعاء والصلاة ، أو التأهب لها حتى يطلع الفجر .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث