الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضيلة السجود في الصلاة وحط الخطايا بها مع رفع الدرجات في الجنة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

10 باب فضيلة السجود في الصلاة وحط الخطايا بها مع رفع الدرجات في الجنة .

316 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو عمار الحسين بن حريث ، نا الوليد بن مسلم ، نا الأوزاعي ، حدثني الوليد بن هشام المعيطي ، حدثني معدان بن أبي طلحة اليعمري قال : لقيت ثوبان مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقلت له : دلني على عمل ينفعني الله به - أو يدخلني الجنة - قال : فسكت عني ثلاثا ، ثم التفت إلي فقال : عليك بالسجود ، فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة " .

[ ص: 196 ] قال : أبو عمار هكذا قال : الوليد - يعني سجدة بنصب السين - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث