الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر مواقيت الصلوات الخمس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 198 ] ( 13 ) باب ذكر مواقيت الصلوات الخمس .

323 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا يعقوب بن إبراهيم ، والحسن بن محمد ، وعلي بن الحسين بن إبراهيم بن الحسين ، وأحمد بن سنان الواسطي ، وموسى بن خاقان البغدادي قالوا : حدثنا إسحاق - وهو ابن يوسف الأزرق - وهذا حديث الدورقي ، نا سفيان الثوري ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه قال : أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - رجل فسأله عن وقت الصلوات ، فقال : صل معنا ، فلما زالت الشمس [ صلى رسول الله ] - صلى الله عليه وسلم - الظهر ، وقال : وصلى العصر والشمس مرتفعة بيضاء نقية ، وصلى المغرب حين غربت الشمس ، وصلى العشاء حين غاب الشفق ، وصلى الفجر بغلس ، فلما كان من الغد أمر بلالا فأذن الظهر فأبرد بها ، فأنعم أن يبرد بها ، وأمره فأقام العصر والشمس حية ، أخر فوق الذي كان ، وأمره فأقام المغرب قبل أن يغيب الشفق ، وأمره فأقام العشاء بعدما ذهب ثلث الليل ، وأمره فأقام الفجر فأسفر بها ، ثم قال : " أين السائل عن وقت الصلاة ؟ " قال : أنا يا رسول الله قال : " وقت صلاتكم بين ما رأيتم " .

قال أبو بكر : لم أجد في كتابي عن الزعفراني المغرب في اليوم الثاني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث