الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يحرم نكاحه والجمع بينه وغير ذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 84 ] باب ما يحرم نكاحه والجمع بينه وغير ذلك التحريم للنكاح ضربان : تحريم عين ، وتحريم جمع . ويتنوع أيضا نوعين : تحريم نسب ، وتحريم سبب . والأصل في ذلك الكتاب والسنة والإجماع ، فأما الكتاب : فقول الله تعالى { حرمت عليكم أمهاتكم } والآية التي قبلها والتي بعدها ، وأما السنة : فروى أبو هريرة عن رسول الله أنه قال { : لا يجمع الرجل بين المرأة وعمتها ، ولا بينها وبين خالتها } متفق عليه

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : إن الرضاعة تحرم ما تحرم الولادة } أخرجه مسلم وأجمعت الأمة على تحريم ما نص الله تعالى على تحريمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث