الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علامة أمة النبي صلى الله عليه وسلم بآثار الوضوء يوم القيامة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 6 ) باب ذكر علامة أمة النبي - صلى الله عليه وسلم - الذين جعلهم الله خير أمة أخرجت للناس بآثار الوضوء يوم القيامة ، علامة يعرفون بها في ذلك اليوم .

6 - أخبرنا أبو طاهر ، ثنا أبو بكر ، ثنا علي بن حجر السعدي ، ثنا إسماعيل - يعني ابن جعفر - ، ثنا العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، وحدثنا يونس بن عبد الأعلى ، أخبرنا ابن وهب ، أن مالك بن أنس حدثه ، عن العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، وحدثنا بندار ، حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة ، عن العلاء ، وحدثنا أبو موسى قال : حدثني محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة قال : سمعت العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، وحدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، أخبرنا ابن علية ، عن روح بن القاسم ، عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب ، عن أبيه ، عن أبي هريرة قال خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المقبرة فسلم على أهلها ، وقال : " سلام عليكم أهل دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، وددت أنا قد رأينا إخواننا " . قالوا : أو لسنا بإخوانك يا رسول الله ؟ قال : " أنتم أصحابي ، وإخواني قوم لم يأتوا بعد ، وأنا فرطكم على الحوض " . قالوا : وكيف [ ص: 49 ] تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله ؟ قال : " أرأيتم لو أن رجلا له خيل غر محجلة بين ظهري خيل بهم دهم ألا يعرف خيله ؟ " قالوا : بلى يا رسول الله . قال : " فإنهم يأتون غرا محجلين من أثر الوضوء ، وأنا فرطهم على الحوض ، ألا ليذادن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال ، أناديهم ألا هلم ، فيقال : إنهم قد أحدثوا بعدك . وأقول سحقا ، سحقا " .

هذا لفظ حديث ابن علية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث