الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التواضع في اللباس والاقتصار على الغليظ منه واليسير في اللباس والفراش وغيرهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب جواز اتخاذ الأنماط

2083 حدثنا قتيبة بن سعيد وعمرو الناقد وإسحق بن إبراهيم واللفظ لعمرو قال عمرو وقتيبة حدثنا وقال إسحق أخبرنا سفيان عن ابن المنكدر عن جابر قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم لما تزوجت أتخذت أنماطا قلت وأنى لنا أنماط قال أما إنها ستكون

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم لجابر حين تزوج : ( أتخذت أنماطا قال : وأنى لنا ؟ قال : أما إنها ستكون ) الأنماط بفتح الهمزة جمع نمط بفتح النون والميم ، ظهارة الفراش ، وقيل : ظهر الفراش ، ويطلق أيضا على بساط لطيف له خمل يجعل على الهودج ، وقد يجعل سترا ، ومنه حديث عائشة الذي ذكره مسلم بعد هذا في باب الصور قالت : ( فأخذت نمطا فسترته على الباب ) . والمراد في حديث جابر هو النوع الأول . وفيه جواز اتخاذ الأنماط إذا لم تكن من حرير ، وفيه معجزة ظاهرة بإخباره بها ، وكانت كما أخبر .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث