الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تصريف الله تعالى القلوب كيف شاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب كل شيء بقدر

2655 حدثني عبد الأعلى بن حماد قال قرأت على مالك بن أنس ح وحدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك فيما قرئ عليه عن زياد بن سعد عن عمرو بن مسلم عن طاوس أنه قال أدركت ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولون كل شيء بقدر قال وسمعت عبد الله بن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شيء بقدر حتى العجز والكيس أو الكيس والعجز [ ص: 156 ]

التالي السابق


[ ص: 156 ] قوله صلى الله عليه وسلم : ( كل شيء بقدر حتى العجز والكيس أو قال الكيس والعجز ) قال القاضي : رويناه برفع ( العجز والكيس ) عطفا على ( كل ) ، وبجرهما عطفا على ( شيء ) قال : ويحتمل أن العجز هنا على ظاهره ، وهو عدم القدرة . وقيل : هو ترك ما يجب فعله ، والتسويف به وتأخيره عن وقته قال : ويحتمل العجز عن الطاعات ، ويحتمل العموم في أمور الدنيا والآخرة . والكيس ضد العجز ، وهو النشاط والحذق بالأمور . ومعناه أن العاجز قد قدر عجزه ، والكيس قد قدر كيسه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث