الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الخسف بالجيش الذي يؤم البيت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب نزول الفتن كمواقع القطر

2885 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد وإسحق بن إبراهيم وابن أبي عمر واللفظ لابن أبي شيبة قال إسحق أخبرنا وقال الآخرون حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة عن أسامة أن النبي صلى الله عليه وسلم أشرف على أطم من آطام المدينة ثم قال هل ترون ما أرى إني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم كمواقع القطر وحدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري بهذا الإسناد نحوه

التالي السابق


قوله : إن النبي صلى الله عليه وسلم أشرف على أطم من آطام المدينة ، ثم قال : ( هل ترون ما أرى ؟ إني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم كمواقع القطر ) ( الأطم ) بضم الهمزة والطاء هو القصر والحصن ، وجمعه آطام . ومعنى ( أشرف ) علا وارتفع والتشبيه بمواقع القطر في الكثرة والعموم ، أي إنها كثيرة ، وتعم الناس لا تختص بها طائفة ، وهذا إشارة إلى الحروب الجارية بينهم ، كوقعة الجمل ، وصفين ، والحرة ، [ ص: 337 ] ومقتل عثمان ، ومقتل الحسين رضي الله عنهما ، وغير ذلك وفيه معجزة ظاهرة له صلى الله عليه وسلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث