الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب الأفعال المباحة في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جماع أبواب الأفعال المباحة في الصلاة ( 319 ) باب الرخصة في المشي في الصلاة عند العلة تحدث " .

866 أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ثنا أحمد بن عبدة ، أخبرنا حماد يعني ابن زيد ، ثنا الأزرق بن قيس ، أنه رأى أبا برزة الأسلمي يصلي ، وعنان دابته في يده ، فلما ركع انفلت العنان من يده ، وانطلقت الدابة قال : فنكص أبو برزة على عقبيه ، ولم يلتفت حتى لحق الدابة ، فأخذها ، ثم مشى كما هو ، ثم أتى مكانه الذي صلى فيه ، فقضى صلاته ، فأتمها ، ثم سلم قال : إني قد صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزو كثير حتى عد غزوات ، فرأيت من رخصه وتيسيره ، وأخذت بذلك ، ولو أني تركت دابتي [ ص: 439 ] حتى تلحق بالصحراء ، ثم انطلقت شيخا كبيرا تخبط الظلمة كان أشد علي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث