كيفية اعتماد حساب الولادة على تاريخ الدورة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية اعتماد حساب الولادة على تاريخ الدورة
رقم الإستشارة: 2190153

13576 0 363

السؤال

السلام عليكم.

أنا حامل، نزل علي دمٌ أحمر فاتحٌ في 3/6/1434 ليومين أو أقل، وحللت في 26/3/1434 تحليل بول -أكرمكم الله-، واتضح أني حامل، لا أدري هل هي دورة أم علامات حمل؟ أنا محتارة الآن، فأنا في الشهر الثامن وأسبوعين على حساب الأطباء؛ لأني قلت إن الدورة -أو الدم- نزلت في هذا التاريخ، وهم إلى الآن مصرون أن هذه دورة.

عندي الآن آلام في الحوض، ونغزات مؤلمة، مع نزول إفرازات مخاطية شفافة، ومائلة للبني في بعض الأحيان، وأنا الآن في 13/11/1434، ومن المقرر أن موعد ولادتي على حسابهم في 20/12/1434 آخر موعد.

أتمنى أن تفيدوني: متى موعد ولادتي؟ وهل هذه الآلام مؤشر لقرب الولادة أو نزول رأس الجنين في الحوض؟ وهل أذهب إلى المستشفى؟

أفيدوني، جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أنثى المشاعر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم حيرتك يا عزيزتي، وأحب أن أوضح لك ولأخواتي وبناتي السائلات نقطة هامة, وهي أنه من أجل اعتماد حساب موعد الولادة بناءً على تاريخ الدورة الشهرية؛ يجب أن تتوفر شروطٌ هامة:

أولاً: أن تكون الدورة الشهرية منتظمة جداً قبل حدوث الحمل بفترة, وبطول 28 يوما.

ثانياً: أن لا تكون السيدة قد استخدمت حبوب منع الحمل من أي نوع في الفترة التي سبقت حدوث الحمل مباشرة.

ثالثاً: أن لا تكون السيدة مرضعا -حتى لو كانت تأتيها دورة منتظمة مع الإرضاع-، وأن لا تكون قد فطمت طفلها حديثاً.

فإن لم تتوفر كل هذه الشروط؛ فإن الحساب لموعد الولادة بناءً على الدورة الشهرية لا يكون دقيقاً, وهنا يجب الاعتماد على حساب التصوير التلفزيوني فقط.

والتواريخ التي جاء ذكرها في مقدمة رسالتك هي تواريخ متضاربة, وقد تكونين أخطأت في الطباعة, فكيف نزل الدم في شهر 6، وتم التحليل في شهر 3 ؟!

على كل حال: أحب أن أطمئنك فأقول لك: بما أن الأطباء قد أجمعوا على أن موعد الولادة هو بتاريخ 20-12؛ فهذا يعني بأنهم اعتمدوا على نتيجة أكثر من تصوير تلفزيوني, بفواصل زمنية كافية, وكلها أظهرت نفس التاريخ.

إن ما يمكن أن يحسم الأمر, ويحدد تاريخ الولادة, هو وجود تصوير تلفزيوني مبكر في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل -بين 5 إلى12 أسبوع- فمثل هذا التصوير يُعتبر دقيقاً جداً في تحديد عمر الحمل, وهامش الخطأ فيه أيام فقط, وليس أسابيع؛ لذلك: إن كان قد تم عمل تصوير في بداية الحمل؛ فيجب الرجوع إلى هذا التصوير واعتماده لتحديد تاريخ الولادة.

إن ما يحدث عندك من أعراض قد يكون من علامات الولادة الحقيقية -أي أن الولادة قد تحدث في الساعات أو الأيام القليلة المقبلة-، وبنفس الوقت قد يكون من علامات ما نسميه بـ(المخاض الكاذب)، وهي علامات قد تبدأ قبل الولادة الحقيقة بأسابيع أحياناً؛ لذلك لا يمكن الاعتماد على هذه الأعراض لتحديد عمر الحمل أو موعد الولادة.

وللتأكد: يجب عمل فحص نسائي داخلي؛ لمعرفة هل هنالك اتساع وقصر في عنق الرحم أم لا؟ فإن وجد اتساعٌ وقصر في عنق الرحم؛ فهذا يُعتبر من العلامات المؤكدة للولادة الحقيقة, ويجب أن يتم إدخالك إلى غرفة الولادة.

إذاً يا عزيزتي، وبوجود مثل هذه الأعراض عندك؛ فإنه يتوجب عليك التوجه فوراً إلى المستشفى وبدون تأخير؛ لعمل فحص نسائي، وتحديد هل أنت بحالة ولادة أم لا, بغض النظر عن موعد الولادة المقرر لك.

نسأل الله عز وجل أن يتم حملك وولادتك على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • كندا ام ليث

    بارك الله فيكم.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: