الشيطان يوسوس لي بأن الله ليس راضيًا عني فما العمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشيطان يوسوس لي بأن الله ليس راضيًا عني، فما العمل؟
رقم الإستشارة: 480

3938 0 317

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أريد أن أكون كامل الإيمان حيث إنني أعاني من عدم قبول الله لأعمالي، مع العلم بأن الله يمن علي بأشياء كثيرة جداً، ولكن الشيطان يوسوس لي بأن الله ليس راضيًا عني.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ashraf حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن كمال الإيمان يعرف بفحص العبادات القلبية، ومعرفة خلوص النية لله بالأعمال الصالحة، فإذا علم الإنسان من نفسه ذلك بأن لا يشرك أحداً مع الله في عبادته وقربانه، وأنها تتم بمتابعة تامة للرسول صلى الله عليه وسلم، فهذه علامة القبول عند الله وشكر نعم الله عليك يديمها ويزيدها، وشكرها بزيادة الطاعات والقربات.

وعلامات قبول الله للأعمال الصالحة لا تخضع للوساوس وإنما للشروط الشرعية المتمثلة بالإخلاص والمتابعة، فلا تأبه لوساوس الشيطان ولا النفس الأمارة بالسوء، فقد يريدان صرفك عن العمل الصالح بهذه الوساوس، وعليك بالمعوذتين وبآية الكرسي، وفقك الله وأعانك على المجاهدة والتزام الطاعة.

د. أكرم ضياء العمري

وبعد استشارة الطبيب النفسي أفاد بالتالي:

أؤكد للسائل أن ما يشعر به هو مجرد فكرة وسواسية كثيراً ما نراها عند بعض الإخوة المتدينين.
لا أرى مطلقاً أن مثل هذا الشعور يمثل ضعفاً في شخصية الأخ السائل أو قلة في إيمانه، وربما يكون دليلاً على عمق إيمانه بالله.

أما العلاج النفسي لمثل هذه الحالات فيتمثل في تحقير هذه الفكرة، والإقناع الذاتي بأنها فكرة وسواسية لا أساس لها، كما أن هنالك بعض الأبحاث في الوقت الحاضر تدل أن تعاطي الأدوية النفسية المضادة للوساوس والاكتئاب يعتبر فعالا جداً، ويمكن للأخ أن يطلعنا على البلد الذي يقيم فيه حتى نرشده لمقابلة من نعرف من الإخوة الأطباء النفسيين.

د. محمد عبد العليم

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: