الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بيان أن لكل بلد رؤيتهم وأنهم إذا رأوا الهلال ببلد لا يثبت حكمه لما بعد عنهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب بيان أنه لا اعتبار بكبر الهلال وصغره وأن الله تعالى أمده للرؤية فإن غم فليكمل ثلاثون

1088 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا محمد بن فضيل عن حصين عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال خرجنا للعمرة فلما نزلنا ببطن نخلة قال تراءينا الهلال فقال بعض القوم هو ابن ثلاث وقال بعض القوم هو ابن ليلتين قال فلقينا ابن عباس فقلنا إنا رأينا الهلال فقال بعض القوم هو ابن ثلاث وقال بعض القوم هو ابن ليلتين فقال أي ليلة رأيتموه قال فقلنا ليلة كذا وكذا فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله مده للرؤية فهو لليلة رأيتموه

التالي السابق


( باب بيان أنه لا اعتبار بكبر الهلال وصغره

رؤية هلال رمضان
وأن الله تعالى أمده للرؤية فإن غم فليكمل ثلاثون ) فيه حديث أبي البختري عن ابن عباس ، وهو ظاهر الدلالة للترجمة .

[ ص: 162 ] قوله : ( تراءينا الهلال ) أي تكلفنا النظر إلى جهته لنراه .

قوله : ( عن ابن عباس فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مده للرؤية ) هكذا هو في بعض النسخ ، وفي بعضها : فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله مده للرؤية . وجميع النسخ متفقة على مده من غير ألف فيها .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث