الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب دعاء الكرب

2730 حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار وعبيد الله بن سعيد واللفظ لابن سعيد قالوا حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي العالية عن ابن عباس أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكرب لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن هشام بهذا الإسناد وحديث معاذ بن هشام أتم وحدثنا عبد بن حميد أخبرنا محمد بن بشر العبدي حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة أن أبا العالية الرياحي حدثهم عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهن ويقولهن عند الكرب فذكر بمثل حديث معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة غير أنه قال رب السماوات والأرض وحدثني محمد بن حاتم حدثنا بهز حدثنا حماد بن سلمة أخبرني يوسف بن عبد الله بن الحارث عن أبي العالية عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر قال فذكر بمثل حديث معاذ عن أبيه وزاد معهن لا إله إلا الله رب العرش الكريم [ ص: 208 ]

التالي السابق


[ ص: 208 ] فيه حديث ابن عباس ، وهو حديث جليل ، ينبغي الاعتناء به ، والإكثار منه عند الكرب والأمور العظيمة ، قال الطبري : كان السلف يدعون به ، ويسمونه دعاء الكرب ، فإن قيل : هذا ذكر وليس فيه دعاء ، فجوابه من وجهين مشهورين : أحدهما : أن هذا الذكر يستفتح به الدعاء ثم يدعو بما شاء ، والثاني : جواب سفيان بن عيينة فقال : أما علمت قوله تعالى : { من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين } وقال الشاعر :

إذا أثنى عليك المرء يوما كفاه من تعرضه الثناء

قوله : ( كان إذا حزبه أمر ) هو بحاء مهملة ثم زاي مفتوحتين ثم موحدة ، أي : نابه وألم به أمر شديد ، قال القاضي : قال بعض العلماء : وهذه الفضائل المذكورة في هذه الأذكار إنما هي لأهل الشرف في الدين والطهارة من الكبائر دون المصرين وغيرهم ، قال القاضي : وهذا فيه نظر ، والأحاديث عامة ، قلت : الصحيح أنها لا تختص . والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث