التوقف المفاجئ عن استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب وكيفية التخلص من قلة التركيز والخمول وكثرة النوم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التوقف المفاجئ عن استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب وكيفية التخلص من قلة التركيز والخمول وكثرة النوم
رقم الإستشارة: 2103505

14255 0 481

السؤال

أنا بعمر 24 عاماً، غير متزوج، ومنذ عامين تقريباً تعرضت لحالة من الاكتئاب، وكنت أستعمل أنفرانيل وسيسيرين (سيرترالين ) حبة من كل منهما يومياً لمدة ستة أشهر، ثم توقفت تماماً واستعضت عنها بالتدخين، والحمد لله تحسنت حالتي إلى حد ما، ولكن لاحظت قلة التركيز، وكثرة النوم (10 ساعات على الأقل)، وخمول دائم، حتى أصدقائي لاحظوا عليَّ ذلك، فهل هذا هو التأثير الجانبي لهذه العقاقير؟ وإن كان كذلك فما الحل؟ وهل تصف لي أدوية تعيد إليّ نشاطي وتركيزي، على ألا تكون غالية الثمن، وألا تزيد من وزني؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إسلام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، ونشكر لك ثقتك في إسلام ويب.

التوقف المفاجئ عن الأدوية ليس أمراً محموداً؛ لأن التوقف عنها يجب أن يكون بالتدرج، والتوقف المفاجئ يؤدي إلى ردود فعل سلبية، البعض قد يشعر الإنسان بالقلق أو الخمول الزائد أو الكسل، وكذلك الشعور بالدوخة.

أعتقد أن التأثير الذي حدث لك فيه جانب كبير يمكن أن نعزوه إلى التوقف المفاجئ عن الدواء، خاصة السيرترالين، ويمكن أيضاً أن تكون أعراض الاكتئاب قد بدأت في الرجوع إليك؛ لأن الاكتئاب في كثير من الأحوال قد يرجع بصورة معاكسة جداً، يزيد النوم ويزيد الخمول وحتى الشهية للطعام تزيد، ولكن يقل النشاط بصورة واضحة جداً، ولجوؤك للتدخين لا نعتبره أمراً سليماً أيها الفاضل الكريم، فأنت مدرك تماماً لمضار التدخين، وهي كثيرة ولا يمكن للإنسان أن يحل مشكلة بمشكلة أكبر منها، فأنصحك أن تقلع عن التدخين وهذا الأمر ليس بالصعب، وعليك بممارسة الرياضة، والرياضة تعيد لك الطاقات وتجددها، وحاول أن تنظم الدورة النومية لديك، بأن تذهب ليلاً للفراش في وقت ثابت، وتتجنب النوم النهاري.

أما بالنسبة للعلاج الدوائي، أنا أنصح لك بدواء بروزاك، والذي يعرف في مصر باسم فلوزاك، وهذا الدواء يعبتر دواء جيد جداً، وهو محسن للمزاج، يرفع من درجة اليقظة والدفاعية لدى الإنسان، ويحسن التركيز بدرجة كبيرة، والجرعة المطلوبة في حالتك هي كبسولة واحدة في اليوم، وقوة الكبسولة هي 20 مليجرام، أرجو أن تتناوله يومياً بانتظام لمدة ستة أشهر، ثم بعد ذلك يمكن أن تجعل الجرعة كبسولة يوماً بعد يوم لمدة ستة أشهر أخرى، والفلوزاك لا أعتقد أنه غالي الثمن، ولكن إن وجدت صعوبة نسبة لزيادة سعره، فيكون البديل أحد الأدوية القديمة ويعرف باسم تفرانيلTofranil ، واسمه العلمي امبرمينImipramine ، هذا الدواء جيد، وقد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل الشعور بالجاف في الفم، وهذا يكون في بداية العلاج، ويختفي تدرجياً مع الأيام، والاستمرار في العلاج، وجرعة التفرانيل المطلوبة في حالتك هي أن تبدأ بــ 25 مليجرام يومياً، يمكنك أن تتناولها صباحاً أو مساء، وبعد شهر ارفع الجرعة إلى 50 مليجرام يومياً، استمر عليها لمدة ستة أشهر، ثم خفضها إلى حبة واحدة يومياً لمدة ستة أشهر أخرى، ثم توقف عن تناول الدواء.

أرجو أن نوضح لك أن التفرانيل هو بديل للفلوزاك، ولا داعي أبداً أن تتناول الدوائيين مع بعضهم البعض، وأشكر لك تواصلك مع إسلام ويب، ونسأل الله لك العافية والشفاء، وبالله التوفيق والسداد.

لمزيد من الفائدة يرجى الاطلاع على الاستشارات حول العلاج السلوكي للاكتئاب: (237889 - 241190 - 257425 - 262031 - 265121 ) .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: