الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطرابات نفسية وعدم القدرة على النوم.
رقم الإستشارة: 2483853

1171 0 0

السؤال

السلام عليكم.

بعد رمضان وبعد محاولة تغيير أوقات النوم للعودة إلى البرنامج العادي أي النوم في الليل بقيت في الفراش طوال الليل أحاول النوم، ولم أستطع بسبب أنني عندما تبدأ الغفوة أشعر أن نفسي انقطع فأستيقظ وأتنهد ثم تتكرر الحالة وأشعر وكأن تركيزي منصب على نفسي.

مررت في مرحلة ما باضطرابات نفسية وساوس وقلق، وحصل معي الأمر من قبل ولكن كان يتكرر قليلا إلى أن أنام، ولكن اليوم لم تذهب هذه الحالة تماما وبقيت ملازمة لي، فأنا لم أستطع النوم إطلاقا.

أحيانا أيضا تحدث لي هزة توقظني من الغفوة، وعندما أغفو أكون أشعر بما يحصل حولي، علما أنني أشعر هذه الأيام بقلق لا أعلم سببه.

أرجو مساعدتي بارك الله فيكم ونفع بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية.. وأسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد.. لا شك أن النوم هو حاجة بيولوجية نفسية فسيولوجية، والنوم له آلياته الجسدية المعروفة، فهو أمر طبيعي جداً، لكن يجب أن نهيئ له الظروف المناسبة، القلق بالفعل يؤدي إلى اضطراب في النوم أو يجعل النوم ليس نوماً مشبعاً أو نوماً خفيفاً ومتقطعاً.

أيها الفاضل الكريم الذي يظهر لي أنه لديك درجة بسيطة من القلق النفسي وهذا هو الذي يؤدي إلى اضطراب النوم لديك، ويحدث ما حدث لك، لذا أنا أريدك أن تمارس الرياضة أي رياضة، رياضة المشي، كرة القدم، السباحة، الرياضة حقيقة تقوي النفوس، الرياضة توجه القلق توجيهاً إيجابياً، الرياضة تحسن النوم هذا الأمر الأول، الأمر الثاني يجب أن تتجنب النوم النهاري إذا كنت من الذين ينامون نهاراً، ثالثاً: يجب أن لا تتناول الشاي القهوة البيبسي الكولا أي شيء يحتوي على الكافيين لا تتناوله بعد الساعة الخامسة مساءاً، والنقطة الرابعة أن تثبت وقت النوم ليلاً، يجب أن يكون هنالك تذبذب في وقت النوم، الساعة التاسعة يعني الساعة التاسعة، أذكار النوم مهمة جداً، أذكار النوم عظيمة وتساعد على النوم السليم، تمارين الاسترخاء أيضاً مطلوبة أن تأخذ شهيقا قويا وبطيئا عن طريق الأنف يستغرق 7 إلى 8 ثواني وبعد ذلك تحصر الهواء في صدرك لمدة 4 ثواني ثم بعد ذلك يأتي الزفير ويكون عن طريق الفم ويستغرق أيضاً 7 إلى 8 ثواني ويكون بقوة، إذاً شهيق زفير بقوة وبطء وبينهما حصر للهواء لمدة 4 ثواني في الصدر، هذا مهم جداً وتكرر بمعدل 5 مرات متتالية صباحا ومساء وخاصة قبل النوم، وأرجو أن تقرأ عن هذه التمارين الاسترخائية في الإنترنت فهي مفيدة جداً.

أريدك أيضاً أن توجه طاقتك الجسدية والنفسية توجيهاً صحيحاً، أن تجتهد في دراستك، أن تحسن إدارة وقتك، أن تحقر أي فكر سلبي وسواسي، مخاوف قلق، لا تهتم أبداً بالأفكار السلبية، واجعل أفكارك إيجابية، احرص على الصلاة في وقتها، يجب أن تبني شبكة اجتماعية ممتازة مع الصالحين من الشباب، وأن تكون باراً بوالديك هذه كلها أيها الفاضل الكريم تساعدك كثيراً في تحسين النوم لديك، بل حياتك النفسية الصحية بصفة عامة، حتى أطمئن عليك تماماً سوف أصف لك دواء بسيط جداً مضادا للقلق، الدواء يسمى ايمتربتالين وله أسماء تجارية كثيرة منها الترتبزوال يمكن أن تتناوله بجرعة 10 مليجرام، هذه جرعة صغيرة جداً قبل النوم بساعة وسوف يساعدك على النوم، وأيضاً يقلل من القلق وتناوله لمدة شهر واحد ليس أكثر من ذلك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً