الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدليل على أن مرور الكلاب في المساجد لا يوجب نضحا ولا غسلا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 231 ) - باب الدليل على أن مرور الكلاب في المساجد لا يوجب نضحا ولا غسلا .

300 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا إبراهيم بن منقذ بن عبد الله الخولاني ، حدثنا أيوب بن سويد ، أخبرنا يونس بن يزيد ، أخبرني الزهري ، حدثني حمزة بن عبد الله بن عمر قال : كان عمر يقول في المسجد بأعلى صوته : " اجتنبوا اللغو في المسجد " .

قال عبد الله بن عمر : " كنت أبيت في المسجد في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وكنت فتى شابا عزبا ، وكانت الكلاب تبول وتقبل ، وتدبر في المسجد ، ولم يكونوا يرشون شيئا من ذلك " .

قال أبو بكر : يعني تبول خارج المسجد ، وتقبل وتدبر في المسجد بعدما بالت .

آخر كتاب الطهارة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث