الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر صلاة الوسطى التي أمر الله عز وجل بالمحافظة عليها على التكرار

( 618 ) باب ذكر صلاة الوسطى التي أمر الله عز وجل بالمحافظة عليها على التكرار " والتأكيد بعد دخولها في جملة الصلوات التي أمر الله بالمحافظة عليها ، وهذا من واو الوصل التي نقول إنما على معنى التكرار والتأكيد ، لا من واو الفصل ، إذ محال أن تكون الصلاة الوسطى ليست من الصلوات قال الله عز وجل : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى . فالصلاة الوسطى كانت داخلة في الصلوات التي أمر الله في أول الذكر بالمحافظة عليها ، ثم قال : والصلاة الوسطى على معنى التكرار والتأكيد ، وقد استقصيت هذا الجنس في كتاب الإيمان عند ذكر اعتراض من اعترض علينا فادعى أن الله عز وجل قد فرق بين الإيمان والأعمال الصالحة بواو استئناف في قوله : والذين آمنوا وعملوا الصالحات " . [ البقرة : 82 ]

1335 - أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني ، نا المعتمر [ ص: 654 ] قال : سمعت هشاما ، نا محمد ، عن عبيدة ، عن علي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يوم الأحزاب : " ما لهم ؟ ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا ، كما شغلونا عن الصلاة الوسطى حتى غابت الشمس " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث