الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب صلاة الكسوف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جماع أبواب صلاة الكسوف

( 636 ) باب الأمر بالصلاة عند كسوف الشمس والقمر " والدليل على أنهما لا ينكسفان لموت أحد وأنهما آيتان من آيات الله " .

1370 - أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ثنا بندار ، ثنا يحيى ، ثنا إسماعيل ، حدثني قيس ، عن أبي مسعود عقبة بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ، ولكنهما آيتان من آيات الله ، فإذا رأيتموها فصلوا " [ ص: 669 ] قال أبو بكر : في قوله : " فإذا رأيتموها فصلوا " دلالة على حجة مذهب المزني رحمه الله في المسألة التي خالفه فيها بعض أصحابنا في الحالف إذا كان له امرأتان ، فقال : إذا ولدتما ولدا فأنتما طالقتان قال المزني : إذا ولدت إحداهما ولدا طلقتا إذ العلم محيط أن المرأتين لا تلدان جميعا ولدا واحدا ، وإنما تلد واحدا امرأة واحدة ، فقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا رأيتموها فصلوا " ، إنما أراد إذا رأيتم كسوف إحداهما فصلوا ، إذ العلم محيط أن الشمس والقمر لا ينكسفان في وقت واحد ، كما لا تلد امرأتان ولدا واحدا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث