الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التغليظ في تأخير صلاة المغرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 23 ) باب التغليظ في تأخير صلاة المغرب ، وإعلام النبي - صلى الله عليه وسلم - أمته أنهم لا يزالون بخير ثابتين على الفطرة ، ما لم يؤخروها إلى اشتباك النجوم .

[ ص: 206 ] 339 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، ومؤمل بن هشام اليشكري قالا : حدثنا ابن علية ، عن محمد بن إسحاق ، ح وحدثنا الفضل بن يعقوب الجزري ، نا عبد الأعلى ، عن محمد بن إسحاق ، حدثني يزيد بن أبي حبيب ، عن مرثد بن عبد الله اليزني قال : قدم علينا أبو أيوب غازيا ، [ و ] عقبة بن عامر يومئذ على مصر فأخر المغرب فقام إليه أبو أيوب ، فقال : ما هذه الصلاة يا عقبة ؟ فقال : شغلنا ، فقال : أما والله ، ما بي إلا أن يظن الناس أنك رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصنع هكذا ، سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " لا تزال أمتي بخير - أو على الفطرة - ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم " .

هذا لفظ حديث الدورقي ، وقال المؤمل والفضل بن يعقوب : أما سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " لا تزال أمتي . . " .

أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا محمد بن موسى الحرشي ، نا زياد بن عبد الله ، نا محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن أبي حبيب : فذكر الحديث ، وقال : أما سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " لا تزال أمتي بخير - أو على الفطرة - ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم " ؟ قال : بلى " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث